1/10
جهاز أمن الدولة فرم المستندات التي تدينه

تأجيل قضية إتلاف مستندات "أمن الدولة" إلى 12 مارس

[12-02-2013][15:26:25 مكة المكرمة]

كتب- المحرر القضائي:

أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة 41 من القيادات الشرطية السابقة والحالية يتقدمهم اللواء حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة السابق إلى جلسة 12 مارس المقبل، وذلك في قضية اتهامهم بحرق وإتلاف مستندات جهاز أمن الدولة المنحل في أعقاب ثورة 25 يناير.

 

جاء قرار تأجيل الجلسة لاستكمال سماع أقوال الشاهدين اللذين سبق للمحكمة أن استدعتهما، وهما الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع، واللواء منصور عيسوي وزير الداخلية السابق، لسماع شهادتهما في شأن تلك الأحداث.

 

استمعت المحكمة بجلسة اليوم إلى شهادة اللواء محمود وجدي وزير الداخلية الأسبق، الذي نفى أمام المحكمة معرفته بأي معلومات تتعلق بتفاصيل عمليات إتلاف مستندات جهاز أمن الدولة، أو بطبيعة المستندات التي تم فرمها أو حرقها، موضحًا أن الجهاز مستقل في إدارته والقرارات التي يتخذها.

وقال إن جهاز مباحث أمن الدولة، يقوم في المقام الأول على جمع المعلومات وإعداد التقارير اللازمة في شتى نواحي الحياة الاقتصادية والحزبية والاجتماعية والدبلوماسية والصناعية ورصد وقائع التخابر.

وأشار إلى أنه عقب إبلاغه باقتحام وحرق مقار جهاز مباحث أمن الدولة، أجرى اتصالات عاجلة بالقوات المسلحة لحماية تلك المقار، علاوة على إرساله خطابًا رسميًّا للواء هشام أبو غيدة مدير الجهاز في ذلك الوقت، تضمن أهمية الحفاظ على المستندات وحماية مقار الجهاز وحفظ كل ما تتضمنه من أوراق، وذلك في ظل حالة الثورة التي كانت تشهدها مصر والارتباك لدى الضباط.

الاسم :
البلد :
البريد الإلكترونى :
نص التعليق :
delete
متعلقات بالموضوع
جديد الموقع
تصويت

كيف ترى وحدة القوى الثورية للتعجيل باسقاط الانقلاب؟