1/10
د. أحمد مطر

أحمد مطر: 4 أسباب لزيادة شعبية "الحرية والعدالة" في الشارع

[26-02-2013][14:30:12 مكة المكرمة]

كتبت - الزهراء عامر:

أكد الدكتور أحمد مطر رئيس رئيس المركز العربي للبحوث السياسية والاقتصادية أن البعض يراهن على هبوط شعبية حزب "الحرية والعدالة" في الانتخابات القادمة، ولكن الحقيقة تقول غير ذلك لأربعة أسباب رئيسية،  السبب الأول أن الحزب حصل على 43% من مقاعد مجلس الشعب نوفمبر 2011 بعد 5 شهور فقط من تأسيس الحزب، وبالتالي فإنه استفاد الآن  من 16 شهرًا أخرى تنظيميًّا وخدميًّا وشعبيًّا وممارسة سياسية وتشريعية.

 

وأضاف في تدوينه له عبر موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" أن السبب الثاني في زيادة شعبية الحزب أن نوابه الـ213 في برلمان 2012 استمروا في خدمة الشعب بعد حل المجلس، بجانب أن الحزب قام بعمليه فلترة وانتقاء للمرشحين في انتخابات مجلس النواب.

 

وأكد أن سوء أداء جبهة الإنقاذ سيضيف لحزب الحرية والعدالة أصواتًا جديدةً، متوقعًا أن يحصل الحزب على 34 مليون صوت في 2013، بدلاً من 32 مليون صوت في 2012.

  • محمود فهمى

    05-03-2013

    بالااضافة لما سبق ان هناك اسباب اخرى من بينها ان البسطاء من المواطنين بداو يكتشفون كذب وزي اعلام المارينز ضد الاخوان فى الوقت الذى لم يظهر من هذا الكذب شىء بالاضافة لصدق الاخوان فى تعاملهم مع القضايا الحياتية للمواطن ومساعدته فى حلها


  • samir nagy

    04-03-2013

    المؤسف في المشهد السياسي ليست في زيادة اونقصان شعبية حزب الحريه والعداله ولكن المعارضه التي تكسب ود الشارع السياسي


  • fouad

    27-02-2013

    اتمنى ذلك ولاكنى لا اتوقعه لأن جهاز الأعلام المزيف للحقيقه نجح فى تشويه صوره الأخوان


  • الأهدل

    26-02-2013

    أحمد مطر: 4 أسباب لزيادة شعبية "الحرية والعدالة" في الشارع أحزاب الجبهة ظهرت على حقيقتها، وهي أن كل مواقفها في المعارضة، ليس لها ما يسوغها، لأنها لأن دعوة رئيس الجمهورية للحوار المطلق الذي لم تستجب له، إلا بتنفيذ شروطها، أظهر للمصريين وغير المصريين، أنها غير جادة في إخراج مصر من أزمتها التي كانت هم سببا رئيسا فيها، وقد ظهر زعماؤها بأساليبهم وتصريحاتهم، أنهم يدعون الديمقراطية، وهي منهم براء، إضافة إلى التخريب الذي أحدثوه فيما سموه بالمظاهرات السلمية، وتصريحاتهم حملت ما يمكن أن تسمى بالحسد السياسي، لأنهم لم كانوا يتوقعون أن يفوز حزب العدالة في الانتخابات، استهانة به، فظهر للشعب المصري، قدرت الحزب على التنظيم، وعلى معرفة أصول السياسة والديمقراطية والحشد أكثر من جميع الأحزاب الموجودة، وكان بعضهم، لتوليهم مناصب مهمة في داخل مصر وخارجها من قبل، يظنون أن لهم من ذلك رصيدا، يمكن أن يحقق لهم ما يجعلهم يتفوقون غيرهم، مع رفضهم لصناديق الاقتراع التي، هي الحكم في كل البلدان التي تطبق الديمقراطية حقا.


  • prof.dr.a.s.shalabi

    26-02-2013

    يارب


  • saad

    26-02-2013

    اتفق مع هذا التحليل، وتوقعاتي أن حزب الحرية والعدالة يمكنه أن يحصل على 281 مقعدا بسهولة على الأقل، وعليه سوف يحقق الأغلبية إن شاء الله

 1  
الاسم :
البلد :
البريد الإلكترونى :
نص التعليق :
delete
متعلقات بالموضوع
جديد الموقع
تصويت

كيف ترى وحدة القوى الثورية للتعجيل باسقاط الانقلاب؟