حبس محام وناشط سياسي 15 يومًا بسبب "تيران وصنافير"

حبس محام وناشط سياسي 15 يومًا بسبب "تيران وصنافير"

قررت نيابة الانقلاب بشمال البحيرة حبس المحامي جمال خطاب، رئيس لجنة الحريات بنقابة المحامين بالبحيرة، ورءوف شعبان الشخيبي (ناشط سياسي) 15 يومًا؛ لموقفهما الرافض من بيع جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.

كانت قوات الانقلاب قد اقتحمت منزل خطاب والشخيبي قبيل مغرب الخميس 15 يونيو 2017، ترافقها سيارات مصفحة وقوات فض شغب بمحل إقامتها بقرية فيشا ومدينة كوم حمادة واقتادتهما لمكان مجهول.

وجرى عرض خطاب على نيابه شمال البحيرة التي قررت حبسه 15 يومًا، وتم عرض الشخيبي على نيابة كوم حمادة التي قررت حبسه 15 يومًا؛ بتهمة إساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتحريض على التظاهر وإحراز أوراق مكتوب عليها تيران وصنافير مصرية.

وشنّت قوات الأمن حملة شرسة على منازل عدد من المنتمين لأحزاب الدستور وحركة الاشتراكيين الثوريين وأعضاء بجماعة الإخوان المسلمين فجر جمعة رفض بيع الأرض بمراكز أبو حمص وأبو المطامير وإيتاي البارود والمحمودية، والتي أسفرت عن القبض التعسفي جمال خطاب ورءوف شعبان الشخيبي من كوم حمادة.

التعليقات