أسرة أحمد مراد تحمّل داخلية الانقلاب مسئولية اختفائه قسريًا

أسرة أحمد مراد تحمّل داخلية الانقلاب مسئولية اختفائه قسريًا

حملت أسرة المهندس أحمد مراد داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن حياته إثر تعرضه للإخفاء القسري لليوم الـ27 على التوالي بعد أن تمت تبرئته من القضايا المتهم بها في السويس.


وقالت أسرته إنه معتقل منذ 22 أغسطس 2013 حيث تم اتهامه في عدد من القضايا الملفقة وانتقل على إثرها إلى عدة سجون في ظروف غير إنسانية، وهي سجون "سجن برج العرب - وادي النطرون - جمصة – عتاقة- طره".


وتمت تبرئته في القضية العسكرية المعروفة ب201 بالسويس وتم الحكم له في قضية أخرى بالبراءة بتاريخ 22 من ديسمبر 2015 ثم حصل على البراءة في آخر تلك القضايا الملفقة بتاريخ 21/5/2017 ثم اختفى من مقر محبسه بسجن عتاقة ولم تعلم أسرته عنه شيئًا حتى الآن.


وتقدمت أسرته بعدة بلاغات للجهات المعنية حول تلك الجريمة، ولم يتم الرد عليها حتى الآن مما يزيد من مخاوفها  على حياته.

التعليقات