وفاة مواطن متأثرًا بإصابته على يد قوات الانقلاب

وفاة مواطن متأثرًا بإصابته على يد قوات الانقلاب

توفي المواطن محمد فوزي (45 عامًا)، مزارع، بعد معاناة طويلة إثر إلقاء قوات أمن الانقلاب له من شرفة منزله بالدور الثالث أثناء اعتقاله.


والشهيد محمد ظل يعاني مدة شهر من إصابته بقطع بالحبل الشوكي، وظل يتلقى العلاج في المستشفى تحت حراسة مشددة، إلى أن وافته المنية أول أمس الأحد.

وشيع أهالي قرية الجمهورية التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية جثمان الشهيد محمد فوزي في مسقط رأسه.

وأدانت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان عمليات القتل خارج إطار القانون، بالإهمال الطبي المُتعمَّد داخل السجون المصرية والتصفية الجسدية على يد قوات الأمن تلك الجرائم المتكررة بحق المواطنين المصريين، والتي تخالف القوانين والمواثيق الدولية الموقعة عليها الدولة.

التعليقات