الإخوان المسلمون يحتسبون عند الله الشيخ صادق عبدالماجد من الرعيل الأول بالسودان

الإخوان المسلمون يحتسبون عند الله الشيخ صادق عبدالماجد من الرعيل الأول بالسودان
بِسْم الله الرحمن الرحيم
 
"مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا" ( الأحزاب: 23).
 
الإخوان المسلمون يحتسبون عند الله وينعون للأمة علما بارزا من أعلامها؛ هو فضيلة الشيخ صادق عبدالله عبد الماجد ( ٩١ عاما) المراقب العام الأسبق للإخوان المسلمين في السودان (1991 - 2008 م) والذي توفي مساء أمس الخميس ١٢ من رجب 1439 ه الموافق 29 مارس 2018 م في العاصمة السودانية الخرطوم.
 
وشيعت جنازته صباح اليوم الجمعة، بعد حياة حافلة بالجهاد والعطاء على طريق الدعوة إلى الله، وهو من المؤسسين الأوائل لجماعة الإخوان المسلمين في السودان.
 
كان الفقيد يرحمه الله كاتبا كبيرا وأديبا ومربيا، تولى رئاسة تحرير مجلة "الإخوان المسلمين"
 (1956-1959)، وجاهد جهادًا كبيرًا بقلمه ورأيه، مطالبا برحيل الاستعمار الإنجليزي، وكان صاحب مقالات يومية بالصحافة السودانية في ذلك الشأن، ولقي في سبيل ذلك السجن من عام 1969م – 1972م.
 
وعلى امتداد حياته نال الشيخ صادق، رحمه الله، احترام من تعامل معهم من السياسيين والصحفيين والمفكرين والتربويين والمشتغلين بالشأن العام، وكثير من هؤلاء وأولئك ممن تربّى على يديه ونهل من خلقه الرفيع قبل علمه.
 
وجماعة الإخوان المسلمين إذ تتقدم بخالص العزاء للسيدة الفاضلة زوجته ولعائلته الكريمة ولإخوانه وتلامذته ومحبيه حول العالم، تسأل الله له الفردوس الأعلى من الجنة وأن يحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" (الفجر 27- 30 ).
 
وإنا لله وإنا إليه راجعون
 
جماعة الإخوان المسلمين 
 
الجمعة ١٣ رجب 1439 هجريا -  ٣٠ مارس 2018م
التعليقات