"أدباء الحرية" بالشرقية تعلن تأييدها لوزير الثقافة

"أدباء الحرية" بالشرقية تعلن تأييدها لوزير الثقافة

أعلنت رابطة أدباء الحرية بمحافظة الشرقية تأييدها لوزير الثقافة د. علاء عبد العزيز في تطهير الوزارة من أصحاب المصالح والمنتفعين.

 

وقالت الرابطة على لسان الشاعر محمد جودة رئيس الرابطة بالشرقية: إن وزير الثقافة د. علاء عبد العزيز دخل في مواجهة مع كل القيادات الفاسدة الموجودة بالوزارة.

 

وأضاف رئيس رابطة أدباء من أجل الحرية أن وزير الثقافة يريد أن يعيد الثقافة للشعب والمثقفين، خاصةً مثقفي الأقاليم الذين وقع عليهم التهميش في ظل نظام بائد طالما حارب الثقافة والمثقفين، لكن د. علاء عبد العزيز يريد أن يبدل المشهد وإبراز مثقفي الأقاليم حتى ترى مصر الوجه المشرق لمثقفيها.

 

وانتقد تطاول بعض الأشخاص ممن يسمون أنفسهم بالمثقفين أمثال شريف سحاب الذي يتقاضى راتبًا 60 ألف جنيه في حين أن ميزانية قصر ثقافة الزقازيق السنوية لا تتعدى ثلاثة آلاف جنيه!.

 

وأكد جودة دعمه وودعم أدباء ومثقفي الشرقية للوزير نحو تطهير وزارة الثقافة مما شابها من فساد وفشل أدى إلى إهدار المال العام وتضييع الأهداف، وذلك بإبعاد أو إنهاء ندب المسئولين غير المتعاونين أو غير الناجحين أو الممتنعين عن العمل أو من تشوبهم شبهة فساد، وإحالة الفاسدين إلى النيابة العامة.

 

وتمنى "جودة" أن تحظى وزارة الإعلام بمثل د. علاء عبد العزيز وزير الثقافة  ليطهر تلك الوزارة هي الأخرى من الفساد الذي ملأ جنباتها.

التعليقات