"أحمد منصور": الانقلاب يواصل انتقامه من رموز ثورة 25 يناير

"أحمد منصور": الانقلاب يواصل انتقامه من رموز ثورة 25 يناير

أكد الإعلامي أحمد منصور أن القضية المتهم فيها هو ومجموعة من رموز ثورة 25 يناير بتعذيب محامي في ميدان التحرير أثناء ثورة 25 يناير هي قضية ملفقة ومفبركة ومخترعة ومبتذلة، واصفًا إياها بالمسرحية الهزلية.

 

وقال: في تدوينة عبر "فيس بوك": المسرحية الهزلية والقضية الملفقة المخترعة والمبتذلة والمفبركة التي تقوم بها محكمة جنايات القاهرة لمحاكمتي أنا والدكتور محمد البلتاجي الأستاذ بكلية طب الأزهر وأحد رموز وقيادات ثورة 25 يناير 2011 المجيدة والمستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض السابق ورئيس اللجنة التشريعية في مجلس شعب ثورة 25 يناير والداعية صفوت حجازي وأعضاء مجلس الشعب عمرو زكي وحازم فاروق ومحسن راضي، بتهمة تعذيب محام خلال أحداث ثورة 25 يناير، والتي عقدت جلستها اليوم برئاسة القاضي مصطفى عبد الله، وهو نفس القاضي المتهم بتبرئة المتهمين والمجرمين الذين ارتكبوا موقعة الجمل.

 

وأكد أن هذه المحاكمة ليست سوي فصل مفضوح من فصول انتقام سلطات الانقلاب من رموز ثورة 25 يناير مستخدمين نفس القاضي الذي سبق وبرَّأ القتلة والمجرمين، وهي مهزلة قضائية متكاملة الأركان تضم إلى سقطات وفضائح القضاء المصري فى عهد الانقلاب.

التعليقات