المرشد العام ينعي فقيد الدعوة المستشار سالم البهنساوي

المرشد العام ينعي فقيد الدعوة المستشار سالم البهنساوي

 

نعى فضيلة المرشد العام للإخوان المسلمين- الأستاذ محمد مهدي عاكف- أحدَ أعلام الدعوة ورجالات الرعيل الأول لجماعة الإخوان ومنظريها وهو المستشار سالم البهنساوي الذي وافته المنية الجمعة 3/3/2006م عن عمر يناهز 70 عامًا.

 

وتقدَّم عاكف لفقيدِ الدعوة الذي لقي ربه في روسيا بأن يتقبَّل جهاده، وأن يُخلفه في أهله بخير.

 

هذا، وقد عمل المستشار البهنساوي- رحمة الله عليه- على مدار 30 سنةً في مجال القانون، واعتلى مناصب عدة حيث عمل مديرًا لشئون القصر بوزارة الأوقاف في الكويت ثم مستشارًا قانونيًّا لها.

 

وللفقيد مؤلفات وكتابات عدة تُعدُّ مرجعًا فكريًّا مثل "الحكم في قضية تكفير المسلم"، وهذا الكتاب أحد مرجعيات نقد فكر التكفير، وله كتاب "فكر سيد قطب في الميزان"؛ حيث يُعدُّ مرجعًا في تأصيلِ وضبطِ فكر الأستاذ الشهيد سيد قطب، وله كتبٌ أيضًا مثل "السنة المفترى عليها والشريعة المفترى عليها" و"غير المسلمين في المجتمع الإسلامي" وهذا الكتاب صدر باللغة العربية وتُرجم إلى الفرنسية والإنجليزية.

 

وبخلافِ الكتب التي ألَّفها الفقيد فإنَّ له العديدَ من المقالاتِ المتميزة مثل "رؤية لتباين الآراء حول فكر سيد قطب" و"العلاج الشيوعي للتطرف الديني.. مساوئ ومهالك" و"الأمة تختار الحاكم وتحاسبه وتعزله".

التعليقات