د. رشاد لاشين يبتكر "نادي الصائمين" لتدريب الأطفال

د. رشاد لاشين يبتكر "نادي الصائمين" لتدريب الأطفال
أرقى شيء في حياتنا هو العمل لله تعالى وعلى رأس ذلك إقامة أركان الإسلام الخمسة ومنها الصيام لذا يجب أن يقرن تدريب النشء على الصيام بأرقى الابتكارات والإبداعات ومن هنا جاءت  فكرة (نادي الصائمين) بجمع الصائمين الجدد لممارسة أنشطة متنوعة ممتعة وهي تجمع بين تقنيات الإلهاء و العمل الجماعي وروح الفريق والمشاركة والتحفيز ومنبع الفكرة من ابتكار الصحابية الجليلة (الربيع بنت معوذ ) رضي الله عنها التي كانت تربي الأطفال على الصيام بطريقة عملية تعتمد ما يسمى في العصر الحديث بتقنيات الإلهاء:

روي البخاري ومسلم والبيهقي: عَنِ الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذِ بْنِ عَفْرَاءَ قَالَتْ أَرْسَلَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إِلَى قُرَى الأَنْصَارِ التي حَوْلَ الْمَدِينَةِ « مَنْ كَانَ أَصْبَحَ صَائِمًا فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ وَمَنْ كَانَ أَصْبَحَ مُفْطِرًا فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ ». فَكُنَّا بَعْدَ ذَلِكَ نَصُومُهُ وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا الصِّغَارَ مِنْهُمْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ وَنَذْهَبُ إِلَى الْمَسْجِدِ فَنَجْعَلُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ الْعِهْنِ فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ عَلَى الطَّعَامِ أَعْطَيْنَاهَا إِيَّاهُ عِنْدَ الإِفْطَار.

وفي رواية أخرى: وَنَصْنَعُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ الْعِهْنِ فَنَذْهَبُ بِهِ مَعَنَا فَإِذَا سَأَلُونَا الطَّعَامَ أَعْطَيْنَاهُمُ اللُّعْبَةَ تُلْهِيهِمْ حَتَّى يُتِمُّوا صَوْمَهُمْ.

تشكيــل نادي الصائمين:

يقوم على تشكيل النادي الآباء والأمهات بالتنسيق فيما بينهم وأيضاً بالتنسيق مع أئمة المساجد أو المعلمين والمعلمات في المدرسة أو مشرفي مراكز الشباب ودور الثقافة و ذوي الخبرة في التعامل مع الأطفال.

(نادي الصــائمين):يضم مجموعة من الأبناء الراغبين في الصيام و يمكن أن يقوم عليه أحد الآباء أو الأساتذة أو المشرفين بالتناوب .

و(نادي الصائمات): أو ( نادي الربيع بنت معوذ)يضم مجموعة من البنات الراغبات في الصيام ويمكن أن تقوم عليه إحدى الأمهات أو المدرسات أو المشرفات بالتناوب .

الشريحة الأولي الأعمار من 10 سنوات فما فوق: يستطيعون إكمال يوم الصيام .

الشريحة الثانية الأعمار من 7-9 سنوات: يحتاجون إلى تدريب تدريجي على الصيام حيث أنهم قد لا يستطيعون إكمال اليوم.

وفي حالة كثرة عدد الأولاد أو البنات يمكن تقسيمهم إلى مجموعات بحيث يقوم على كل مجموعة مشرف أو مشرفة و نزكي روح التنافس فيما بينهم لتحقيق أكبر قدر من الإنجازات المطلوبة في هذا الشهر العظيم.

 
أهداف نادي الصائمين:

1 – التدريب على تعظيم شعائر الله بأساليب مبتكرة وعملاً بالمبدأ التربوي العظيم (فإن كلفتموهم فأعينوهم)

2- تطبيق تقنيات الإلهاء في التدريب على إكمال الصيام:

شهوة الطعام قوية بالنسبة للطفل لذا يجب مساعدته ببعض تقنيات الإلهاء لشغله عن إغراء الطعام  بدءاً من الوقت الذي يبدأ جسمه بالدخول فعلياً في حالة الصيام أي بعد مرور 8 ساعات على وجبة السحورأي من بعد صلاة الظهر وشغل الطفل بأنشطة ممتعة ومتنوعة تلهيه وتساعده على إكمال صيامه.

3 – استثمار العمل الجماعي وروح الفريق والمشاركة والتحفيز في زيادة طاقة الانجاز:

العمل الجماعي يطلق هرمونات السعادة في جسم الإنسان ويضاعف طاقته ويشعره بالفرحة والبهجة والسرور فيحب العمل وينجح في الانجاز و جو التحفيز والتشجيع يطلق هرمون الدوبامين وهو هرمون الانجاز وتحقيق الأهداف  والواقع يثبت أنه في الجو الجماعي يستطيع الإنسان أن يضاعف إنجازه  لذا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (يد الله مع الجماعة ) أي يزداد عون الله للإنسان في الجو الجماعي وكما يقولون في روح الفريق (معاً كل فرد ينجز أكثر).

4 – استثمار التنافس والتحدي في تحقيق البطولة:

التنافس والتسابق مع الآخرين يدفع الإنسان للتحدي وبذل أعلى الطاقة والمسارعة لتحقيق الفوز وتقضي على الكسل والتراخي وهذا ما يتم في نادي الصائمين بالتنافس بتلوين كروت البطولة في الصيام وفعل الخيرات.

مكان انعقاد نادي الصائمين :

ويمكن أن يعقد هذا النادي في المدرسة أو المسجد أو أحد مراكز الشباب أو النوادي أو قصور الثقافة أو الملاعب المفتوحة أو حتى في البيوت حسب ظروف كل مكان وفي البداية كلما خرج من مكان تواجد الطعام كلما كان أفضل.

وقت انعقاد نادي الصائمين:

في فترة ما بعد الظهر أو ما بعد العصر حيث يبدأ الأبناء في الإحساس بآلام الجوع ويبدأ عندها الصراع مع النفس للاستمرار في الصيام أو الانفكاك منه؛ عندها تكمن الحاجة إلى هذا النادي حيث يلتقي الطفل يومياً مع أقرانه في منافسة ومسابقة أيهم يستطيع تحقيق البطولة بالصبر والتحمل والفوز بصيام اليوم كاملاً وفي نفس الوقت يجد التسلية والتشجيع والحوافز التي تعينه على الاستمرار.

ويقترح أن تكون مدة الانعقاد اليومي ساعتان في المتوسط ويمكن زيادتها إذا اشتمل البرنامج على فترة استذكار كافية للدروس بأن يحضر الأبناء معهم كتبهم وفي هذه الحالة يمكن الاستمرار حتى المغرب.

برنامــج نــادي الصائمين:

يفضل أن يكون يشتمل البرنامج فقرات متنوعة ممتعة تغطى مكونات الشخصية الخمسة الروحية والجسمية والعقلية والعاطفية والاجتماعية فيتنوع بين القرآن والذكر والدعاء والأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية واستذكار الدروس وممارسة المواهب وتنمية المهارات ويضم ألعاباً ومسابقات تجذب الأبناء وتشبع رغباتهم وأن تكون هناك جوائز وحوافز ومكافآت أدبية ومادية تشجع الأبناء على الاستمرار ويمكن أن يتنوع البرنامج بفقرات مما يلي :

1 – فقرات لتنمية الجانب الروحي:

فقرات حفظ وتلاوة للقرآن الكريم مع الإعلان عن مسابقة في نهاية الشهر ورصد جوائز قيمة.

فقرات مدارسة وحفظ للأحاديث النبوية الشريفة وخصوصاً الأحاديث التي تتكلم عن فضل الصيام والتي تحض على الآداب العامة.

فقرات تفكر في خلق الله ونعم الله وكذلك القيام برحلات تفكرية.

فقرات ذكر لله تعالى ودعاء وصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

2 – فقرات لتنمية الجانب الجسمي:

دور الصيام في تنمية الصحة (صوموا تصحوا).

إرشادات صحية عن الغذاء الصحي وأهمية الرياضة وممارسة العادات الصحية وتجنب العادات الضارة.

فقرة ألعاب رياضية :ويمكن أن نعمل دوري رياضي نسميه (دوري الصائمين).

تعليم بعض المهارات اليدوية.

3 – فقرات لتنمية الجانب العاطفي :

تنمية المشاعر بالتعرف على أنواع المشاعر.

التدريب على التواد والتراحم والتعاطف.

ممارسة التعاطف والدعم والمساندة لقضايا المسلمين؛ مدارسة قضية من قضايا العالم الإسلامي.

مسابقة فعل الخيرات:عن أكثر الأبناء نشاطاً في تقديم المساعدة للفقراء والمساكين وجمع التبرعات لفلسطين والبلاد المنكوبة والمشاركة في إفطار الصائم وجمع الملابس وتوزيع الصدقات وهكذا.

لوحة شرف يومية تدون فيها إنجازات الأفراد ويعلن أسماء الفائزين.

4 – فقرات لتنمية الجانب العقلي:

التدريب على مهارات التفكير.

فقرات استذكار دروس إذا كان الصيام في وقت الدراسة.

مسابقة أوائل طلبة في المواد الدراسية للتحفيز على التفوق الدراسي.

مسابقة ثقافية: ويمكن أن نسميها (مسابقة الصائمين) أو مسابقة أبحاث.

– فقرة مواهب متنوعة: مسابقات مواهب أو عرض مواهب مثل:(إنشاد، رسم، خطابة، تلوين، ……..)

فقرة ألعاب ذكاء وألعاب ترفيهية وسمر ودورة شطرنج.

5 – فقرات لتنمية الجانب الاجتماعي:

فقرات تعارف والتدريب على مهارات الاتصال.

الاتفاق على زيارات متبادلة.

إفطار مجمع لأفراد النادي في أحد الأيام

ممارسة ألعاب تنمية المهارات الاجتماعية.

رحلة ترفيهية لأفراد النادي للتنزه والمعايشة وتقوية العلاقات.

زيارة لأحد العلماء أو المتفوقين أو المرضى أو زيارة المستشفيات.

زيارة لمعالم المدينة والتعرف على البيئة.

التعرف على خريطة الوطن وطباعتها والتدريب على رسمها وكذلك خريطة العالم الإسلامي.

الشحن المعنوي:

ويتخلل فقرات البرنامج كلام عن الصبر وثوابه العظيم عند الله وقصص عن الصابرين من الصغار والذين نجحوا في تحقيق إنجازات رائعة وكذلك التذكير بالفقراء والمساكين الذين يعانون الجوع طوال العام وكذلك التذكير بأطفال المسلمين في البلاد المنكوبة مثل الروهينجا وسوريا واليمن الذين يعانون الجوع فترات طويلة , ثم نقول له: حاول بني الحبيب أن تعايش إخوانك وتحس بعضاً من الجوع الذي يعانون منه فترات طويلة.

لماذا أصوم؟! : محفزات الصيام ومقويات الصبر والإرادة:

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :(للصائم فرحتان : فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه).

للجنة ثمانية أبواب منها باب يسمى باب الريان لا يدخل منه إلا الصائمون.

يقول الله تعالى: كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به.

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :(من صام لله يوماً باعد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً)

أسعى للبطولة بالتحكم في ذاتي (أنا صاحب إرادة وعزيمة أنا بطل أستطيع أن أؤجل تناول الطعام)

الصيام تحدي وأنا أستطيع تحقيق الفوز في التحدي.

بصيامي استشعر حال إخوتي الفقراء وإخوتي في البلاد المنكوبة.

بصيامي أشارك أمتي العظيمة في تطبيق ركن من أركان الإسلام الخمسة نصوم معاً ونفطر معاً كروت البطولة.

نقوم بعمل كروت أو بطاقات للتشجيع على الصيام والصلاة وفعل الخيرات ونسميها كروت البطولة لإذكاء روح التنافس وتشجيع الأبناء ومساعدتهم على إنجاز أعمال الخير.

اختبر بطولتك


كارت البطولات في الصيام

كارت البطولة في الصيام

لوِّن  المدة التي تصومها أو اليوم الذي تصومه

أولاً: كارت البطولة في الصيام بالساعات + البطولة في الصلوات :

خاص بسن الأطفال من 7 – 9 سنوات

بطولة الصيام:

الصيام حتى الظهر = الحصول على 10 درجات

الاستمرار وإكمال الصيام من الظهر للعصر = كسب  25 درجة

الاستمرار وإكمال الصيام من العصر للمغرب = كسب  40 درجة

الإجمالي 75 درجة لصيام اليوم كاملاً

بطولة الصلاة :

كل صلاة = 5 درجات  بإجمالي 25 درجة للخمس صلوات

الإجمالي للصيام والصلاة = 100 درجة  يومياً

ومع استهلال خير الشهور شهر البركات والخيرات والرحمات نقدم لكم خالص التهاني والتبريكات كل عام وأنتم بألف خير ويسعدنا أن نبشركم بالتطبيق الجديد:(أحلى أسرة في أحلى رمضان) تطبيق يهتم بشؤون الأسرة بجميع مكوناتها الأزواج والزوجات والآباء والأمهات والأبناء والبنات حسب مراحلهم السنية ويعمل على إنعاش وتقوية العلاقات الأسرية وأن تؤدي الأسرة رسالتها التي تحقق السعادة والنجاح لجميع أفرادها والنفع والخير لمحيطها بوسائل مبتكرة متنوعة مفيدة وممتعة يوماً بيوم 
وجاهز حاليا للأندرويد وخلال ساعات للأيفون وجار التحديث مع بدء رمضان بإذن الله (استمتع يوميا بقضاء نصف ساعة مع أسرتك حينما يجتمع الجمال كله أعز الأشخاص وأغلى الأوقات وأحلى الأنشطة)
 
يمكنكم تحميل التطبيق من هذا الرابط:
 
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.AmroozMediaAmrS.bestfamily

—————————————–
* خبير تربوي واستشاري طب الأطفال بالعيادات الملكية بالدوحة
التعليقات