الشيخ ماهر عقل: التعديلات الدستورية تفتح الطريق أمام التزوير

الشيخ ماهر عقل: التعديلات الدستورية تفتح الطريق أمام التزوير

 

كتب- فارس دياب

أكد الشيخ ماهر عقل- عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب ونائب دائرة كفر صقر بالشرقية- أنَّ التعديلاتِ الدستورية لا رجاءَ منها في إصلاح حال الدولة والشعب المصري وما هي إلا بداية للحوار التشريعي الذي يعود بالنفع على فئةٍ معينةٍ من المجتمع المصري واحتكار مجموعة من الساسة ورجال الأعمال إلى القرارِ السياسي والتحكم في الأسعار والسوق الاقتصادي في مصر.

 

وأوضح أن من بين هذه المواد المراد تعديلها إلغاء الإشراف القضائي على الانتخابات، وهو ما سيفتح الباب على مصراعيه لتزوير إرادة الأمة والشعب المصري في اختيار مَن يريد ومَن يصلح لقيادة هذا البلد.

 

واستنكر الشيخ عقل- في مؤتمرٍ حول التعديلات الدستورية بنقابة المحامين- الهجمة الإعلامية التي يتبناها مجموعة من الأفراد والأقلام لإظهار جماعة الإخوان المسلمين بمظهر الساعي لإقامة دولة دينية في مصر، مؤكدًا أنَّ الإخوانَ يسعون لحزبٍ مدني ذي مرجعيةٍ إسلاميةٍ؛ وهذا من حقهم كمواطنين مصريين بقيام دولة إسلامية وليست دينية؛ وذلك استنادًا إلى نصِّ المادة الثانية من الدستور والتي تنصُّ على أنَّ الإسلامَ هو المصدر الرئيسي للتشريع.

 

وتساءل النائب: أليست مصر دولة إسلامية بالفعل؟ مدللاً بأنه منذ بداية الإسلام حتى وقتنا هذا لم تقم دولة دينية إسلامية حتى في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم.

التعليقات