إخوان الأردن: المرجعية الفلسطينية الجديدة ضرورة ملحة

إخوان الأردن: المرجعية الفلسطينية الجديدة ضرورة ملحة

أكد كاظم عايش مسئول ملف العودة في المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن أن مشروع بناء مرجعية وطنية جديدة للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج بات أولويةً ملحَّةً لاستعادة الحقوق والدفاع عن ثوابت الفلسطينيين.

 

وأرجع دعوة مشعل لمرجعية فلسطينية جديدة إلى 3 أسباب؛ أولها أن منظمة التحرير الفلسطيني في وضعها الراهن "لم تعُد تمثل الشعب الفلسطيني لا في الداخل ولا في الخارج"؛ حيث إن لونًا محدَّدًا يحتكرها، وثانيها أن مشروعًا كهذا "كفيل بتمثيل إرادة ملايين اللاجئين"؛ الذين قال إنهم محرومون من تمثيل منصف، وثالثها أن مثل هذه المظلة ستشكِّل حمايةً جديدةً لحق العودة.

 

وأضاف أن منظمة التحرير الفلسطينية مختطفة من قوى لم تعد تعبِّر عن إرادة الشعب الفلسطيني وروحه المقاومة؛ في إشارةٍ إلى موقف المنظمة من العدوان الصهيوني المستمر على قطاع غزة؛ الذي اصطف بشكل مفضوح إلى جانب العدو ضد أبناء شعبه.

 

وشدد على أن أية انتخابات تُجرى في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في الخارج ستفرز قياداتٍ "مغايرةً لتلك الممسكة بتلابيب هذه المنظمة التي باتت شكلاً بلا مضمون"، معربًا عن اعتقاده بأن العديد من المؤشرات تدلل على أن هذا الأمر سيحدث بأغلبية ساحقة.

 

وأكد عايش أن اللاجئين الفلسطينيين في الأردن يؤيدون بدرجة كبيرة بناء أو إصلاح مرجعية للشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أن المزاج العام بعد معركة غزة زاد من حضور تيار المقاومة وأدى إلى اضمحلال تيار المفاوضات.

 

وطالب بإعطاء فلسطينيِّي الخارج حقَّهم في التمثل بمرجعية فلسطينية لا تنقصها الشرعية الانتخابية العادلة؛ بما يكفل توفير الاحترام والمصداقية لها في أوساط الشعب الفلسطيني وأمام العالم دولاً وشعوبًا.

التعليقات