أزمات "دار السلام" على مائدة إفطار الإخوان

أزمات "دار السلام" على مائدة إفطار الإخوان

نظم الإخوان المسلمون بدار السلام حفل إفطارهم السنوي أمس بنادي المحامين بكورنيش المعادي، الذي حضره عدد كبير من قيادات ورموز المنطقة، منهم إبراهيم صابر، رئيس الحي، والشيخ محمود البوشي، مدير أوقاف دار السلام، والشيخ فرغلي علي، من كبار شيوخ الأزهر بالمنطقة، ويسري بيومي، عضو مجلس الشعب السابق عن دائرة دار السلام ومصر القديمة والقائم بمهام أمين صندوق اتحاد عمال مصر، وعلاء عبد الكريم، عضو ائتلاف الجمعيات الخيرية، هذا إلى جانب عائلة الريفي من كبار تجار المنطقة.

 

وأكد خالد سيد، مسئول الإخوان بالمنطقة، أن الجماعة تسعى دائمًا للتعاون مع جميع الفصائل والقوى لرفعة شأن بلدهم، مشيرًا إلى أن المرحلة الحالية بحاجة إلى تكاتف الجميع من أجل نهضة مصر، ولا يستطيع فصيل واحد أن يتحمل تبعات ذلك بمفرده.

 

وأوضح عادل حامد، أمين مساعد حزب الحرية والعدالة بالقاهرة، أن الحزب مفتوح لكل المصريين، مشددًا على أن المرحلة المقبلة هي مرحلة أعمال أكثر من أقوال، وعلى كل المواطنين أن ينضموا لحزب أو مؤسسة اجتماعية حتى يكونوا فاعلين في المجتمع ومشاركين في بناء مصر الجديدة.

 

ومن جانبه فتح إبراهيم صابر، رئيس الحي، حوارًا مع الحاضرين حول مشاكل دار السلام والبحث عن حلول لها، خاصةً مشكلة القمامة التي يعاني منها الأهالي بكثرة في الفترة المؤخرة.

التعليقات