إخوان "الشعراء" بدمياط: بوابتا "الفجر" و"الأهرام" تكذبان

إخوان "الشعراء" بدمياط: بوابتا "الفجر" و"الأهرام" تكذبان

أكدت قائمة "التغيير والإصلاح" الممثلة للإخوان المسلمين في انتخابات مركز شباب قرية الشعراء بمحافظة دمياط أن ما نشرته "بوابة الفجر الإلكترونية" و"بوابة الأهرام" اليوم تحت عنوان "هزيمة ساحقة للإخوان المسلمين في انتخابات مركز شباب الشعراء بدمياط"، محض كذب واختراع من خيال المحرر.

 

وقال صفوت طاهر أبو دبارة، المرشح لرئاسة مجلس إدارة النادي، لـ(إخوان أون لاين): إن القائمة تقدمت منذ أكثر من أسبوعين باعتذار لأهالي الشعراء عن عدم خوض الانتخابات التي جرت اليوم، نظرًا لما شاب خطواتها الأولى من شبهات قادها فلول الحزب الوطني المنحل.

 

وتابع: كنت أتوقع خاصة بعد هذه الثورة العظيمة التي شهدتها مصر ضد رءوس الفساد وما حدث بعدها من تظاهر المئات من شباب الشعراء ضد مجلس الإدارة الحالي أن يترجم هذا الحراك بشكل عملي في انتخابات مركز شباب الشعراء، بترشح العديد من أعضاء الجمعية العمومية الغيورين على مصالح المركز، والراغبين في الإصلاح والتغيير، إلا أن ذلك لم يحدث حتى اللحظات الأخيرة لغلق باب الترشيح، فبادرت وقدمت أوراق ترشيحي حتى أفوت على المنافس فرصة الفوز بالتزكية، ورغبة مني في إضافة ما يمكن أن يسهم في تطوير مركز شباب قريتنا، فقد تقدمت برؤية مستقبلية احتوت على مجموعة من المحاور التي من شأنها أن تحقق هذا التطور بعيدًا عن الصراع على كرسي الرئاسة في حد ذاته".

 

وأضاف أنه رغم الدعم الذي لقيه من عدد كبير من الشخصيات المهتمة بالرياضة إلا أنه لم يجد الأجواء والظروف المحيطة بالعملية الانتخابية صحية وصالحة للخوض في غمار المنافسة الشريفة، خاصة بعد أن قام المرشح المنافس بتسديد الاشتراكات المتأخرة لأكثر من 390 عضوًا من أعضاء الجمعية العمومية (من إجمالي المسددين 430 عضوًا)؛ ليضمن أصواتهم في الانتخابات، خاصة أن الغالبية العظمى لم تقم بتسديد الاشتراكات.

 

وقال: "فكان القرار لمواجهة هذا السلوك غير الأخلاقي للتأثير على إرادة الناخبين من أعضاء الجمعية العمومية لمركز شباب الشعراء هو إعلان اعتذار القائمة (وليس انسحابنا) عن المنافسة، لما افتقدته الانتخابات من حيادية ونزاهة.

التعليقات