د. الكتاتني يرفض دعوات الفتنة بين مسلمي مصر وأقباطها

د. الكتاتني يرفض دعوات الفتنة بين مسلمي مصر وأقباطها

استنكر الدكتور محمد سعد الكتاتني الأمين العام لحزب "الحرية والعدالة", التقرير الذي أوردته جريدة (التحرير) اليوم الإثنين نقلاً عن جريدة (النيويورك تايمز) في عددها الأخير، والتي قالت فيه: إن سيطرة حزب الإخوان على السلطة سيؤدي إلى مغادرة المسيحيين البلاد.

 

وأكد الأمين العام أن الأقباط جزءٌ لا يتجزأ من الوطن، مشيرًا إلى رفض مثل هذه الافتراءات التي يروج لها اللوبي الصهيوني في أمريكا ليؤجج الفتنة بين أبناء مصر، ويهدف من وراء ذلك ألا تنهض ولا يمتلك أبناؤها إرادتهم، وأن تبقى تابعةً لبلادهم؛ الأمر الذي نرفضه ونقاومه ونحرص دائمًا على وحدة وطننا وشعبنا المصري الذي هدم النظام الفاسد الذي كان يدعمه هؤلاء الصهاينة.

التعليقات