د. الكتاتني: نرفض العودة لجدل المبادئ الدستورية

د. الكتاتني: نرفض العودة لجدل المبادئ الدستورية

أعلن حزب الحرية والعدالة رفضه لعودة الجدل حول المبادئ الدستورية من خلال دعوة د. علي السلمي، نائب رئيس الوزراء، القوى السياسية للاجتماع لمناقشة عملية صياغة الدستور الجديد، ومعايير اختيار لجنة صياغة الدستور.

 

وقال في بيان وقعه د. محمد سعد الكتاتني الأمين العام للحزب إن تلك هي القضية التي سبق أن حاول مجلس الوزراء شغل الرأي العام والقوى السياسية بها مرارًا وتكرارًا، تحت عناوين متعددة كان آخرها الحديث عن مبادئ فوق دستورية وإعلان دستوري.

 

وأضاف أن كل ما يتعلق بالدستور الجديد يجب ألا تستبقه أي من الأطراف بنوع من الوصاية على الشعب ونوابه، خاصة أن حزب الحرية والعدالة من خلال التحالف الديمقراطي سبق أن أعلن رأيه في تشكيل لجنة صياغة الدستور، وأنها يجب أن تمثل كل مكونات الوطن ولا تقتصر على مكونات الأغلبية البرلمانية.

 

وأكد أن أي تدخل في طريقة تشكيل اللجنة أو وضع مبادئ لها هو افتئات على الإرادة الحرة للشعب المصري وتعطيل لعمل البرلمان، مشددًا على أنه لن يشارك في أيٍّ من هذه الاجتماعات.

 

ودعا الكتاتني مجلس الوزراء والقوى السياسية جميعًا لاحترام الإرادة الشعبية التي فوضت من خلال استفتاء عام نواب الشعب لوضع هذه المعايير وتلك القواعد.

التعليقات