"الحرية والعدالة" يستنكر إحالة المدنيين إلى العسكرية

"الحرية والعدالة" يستنكر إحالة المدنيين إلى العسكرية

استنكر الدكتور محمد سعد الكتاتني، الأمين العام لحزب الحرية والعدالة، حبس علاء عبد الفتاح، الناشط السياسي، وإحالته إلى المحكمة العسكرية؛ لمحاكمته على الاتهامات الموجهة إليه بالضلوع في أحداث ماسبيرو!!.

 

وجدَّد الأمين العام رفض الحرية والعدالة مثل هذه المحاكمات في مصر ما بعد الثورة، مطالبًا المجلس العسكري باتخاذ خطوات جادَّة نحو مزيد من الحريات وتطبيق مبدأ العدالة القصوى.

 

وأبدى الكتاتني اندهاشه من إحالة المدنيين إلى المحاكمات العسكرية في الوقت الذي يحاكم فيه رموز النظام السابق أمام محاكم مدنية!.

التعليقات