رفض ممثلو النوبيين حضور الاجتماع الذي تقرَّر في العاشرة من صباح اليوم الثلاثاء بوزارة الاستثمار بأرض المعارض مع مجلس الوزراء، وبحضور بعض الوزراء المعنيين؛ وذلك بسبب الدعوة في هذا الاجتماع إلى شخصيات نوبية محسوبة على النظام السابق، وتم ترشيحها من قبل محافظ أسوان للحضور، بالرغم من تحذيرهم لمجلس الوزراء من استدعاء هذه الشخصيات كرئيس وأعضاء المجالس المحلية السابقين الذين ينتمون للحزب الوطني.

 

وأعربت جمعية المحامين النوبيين، وائتلافات شبابية، وهيئات نوبية  بالقاهرة، والسويس، والإسكندرية، والإسماعيلية، وأسوان، ولجان متابعة الملف النوبي وأهالي نصر النوبة في بيان لهم، عن رفضهم مقابلة الجنزوري في حضور "الفلول"، معربين عن استيائهم من هذا  الإصرار على حضور المحسوبين على النظام البائد.