نظَّم الإخوان المسلمون بالسويس وحزب الحرية والعدالة، بالتعاون مع حملة "مرسي رئيسًا" قافلةً طبيةً أمس الجمعة، داخل "مركز طبي السادات" في منطقة "الأربعين" بالتنسيق مع وزارة الصحة، بمجان لشعب السويس البطل.

 

وقال الدكتور السيد رأفت العابد المسئول العام لقوافل الإخوان بالسويس: إن عدد الحالات التي تم استقبالها 270 حالة، وشارك فيها القافلة نخبةٌ من الأطباء المتخصصين في أمراض الباطنة والقلب والأطفال والنساء والولادة والجراحة والعظام والأنف والأذن والحنجرة، بالإضافة إلى صيدلية كاملة بالمجان وأفراد تمريض، وإجراء عمليات جراحية صغرى، وسونار، ومعمل تحاليل بالمجان.

 

وأكد الدكتور أحمد مجدي المشرف على القوافل أن المريض لا يتحمل أية تكاليف بداية من الكشف وحتى صرف العلاج، موضحًا أن هذه القافلة هي بداية مشروع خيري سوف يستمر لأسابيع قادمة في أماكن مختلفة؛ لسد العجز في النظام الصحي داخل السويس، ورفع المعاناة عن كاهل الفقراء.