أكد السفير عمرو رمضان نائب مساعد وزير الخارجية لشئون التعاون الإسلامي وعدم الانحياز والوكالات الدولية المتخصصة، أن الرئيس الدكتور محمد مرسي تولَّى رئاسة حركة عدم الانحياز التي تضم 120 دولةً؛ بعد توليه رئاسة مصر رسميًّا يوم 30 يونيو.

 

وأشار إلى أنه من المقرر أيضًا أن يتولى الرئيس محمد مرسي رئاسة المنظمة على مستوى قمة منظمة التعاون الإسلامي في مارس المقبل.

 

وقال رمضان في تصريحات صحفية اليوم: إنه من المقرر أن يقوم الرئيس محمد مرسي بتسليم رئاسة الحركة إلى الرئيس الإيراني أحمدي نجاد, في مؤتمر قمة الحركة المقبلة التي ستعقد بالعاصمة الإيرانية طهران يومي 29 و30 أغسطس المقبل.

 

وأضاف: أنه لمس ارتياحًا دوليًّا من واقع اتصالاته مع عددٍ من نظرائه بالدول الإسلامية إزاء التطور الديمقراطي التي تشهده مصر, وهو ما يعطي دفعةً كبيرةً لدور مصر في المحافل الدولية، ومنها منظمة التعاون الإسلامي التي تضم 57 دولة.