انطلقت فعاليات ملتقى شباب الصيادلة الأول أمس، بحضور حوالي 800 صيدلي من جميع محافظات الجمهورية، والذي يستمر لمدة ثلاثة أيام؛ حيث بدأ توافد الصيادلة على مقر الملتقى بمعسكر الشباب بأبو قير في تمام الساعة العاشرة صباحًا، وبدأ تسكين الصيادلة فور وصولهم في الأماكن المخصصة لهم، وسط جوٍّ من الألفة والود.

 

وفي تمام السادسة مساءً ووفقًا للجدول المحدد مسبقًا بدأت المحاضرة الأولى بعنوان "صناعة الدواء في مصر"، ألقاها الدكتور شيرين حسن عباس، نائب رئيس مجلس إدارة فاركو للأدوية، والتي دارت حول مستقبل صناعة الدواء في مصر والخطوات المطلوب تنفيذها لتطوير الصناعة وتنمية الصادرات الدوائية للسوق الإفريقي والعربي، وصولاً إلى تنمية البحث العلمي الدوائي لاكتشاف أدوية جديدة مصرية، مثل الأنسولين عن طريق الفم.

 

ثم فتح مجال الأسئلة؛ حيث وجه كثير من الصيادلة الحضور سؤالاً للدكتور عباس؛ حول تطبيق الشركات للقرار الوزاري 499، وسبب رفضها تنفيذ هذا القرار، وأبدى كثير من الصيادلة اعتراضهم على تعنُّت الشركات المنتجة والموزعة، ورفضهم تنفيذ القرار ووقوفهم ضد مصلحة جموع الصيادلة واهتمامهم فقط باقتصاديات شركاتهم وتركهِم لصغار الصيادلة يواجهون ظروفًا اقتصادية صعبة.

 

كما اختتم اليوم الأول من الملتقى بمسابقة ثقافية بين الصيادلة الحضور؛ حيث تم تقسيم الصيادلة إلى ستة قطاعات جغرافية طبقًا للتوزيع الجغرافي لمناطق الجمهورية؛ حيث فازت منطقة شمال الصعيد بالمركز الأول، وقدم عدد من الصيادلة بعض الفقرات الفنية من إبداعاتهم، وتم تسليم الجوائز للفريق الفائز والصيادلة المشاركين في تلك المسابقات.