تجمع أكثر من 3 آلاف عضو من أعضاء رابطة مشجعي النادي الأهلي "ألتراس أهلاوي" أمام مقر وزارة الرياضة بعد ظهر اليوم الثلاثاء؛ لتأكيد مطلبهم بعدم عودة النشاط الرياضي وخاصة الدوري الممتاز لكرة القدم إلا بعد القصاص لشهداء مذبحة بورسعيد التي وقعت أوائل شهر فبراير الماضي.

 

وقامت قوات الأمن المركزي بتأمين مقر الوزارة وإغلاق الشوارع المؤدية إليها، في الوقت الذي قام فيه عدد من الألتراس بتنظيم حركة المرور، بعدما شهدت ازدحامًا شديدًا بسبب هذه الوقفة الاحتجاجية.

 

وردد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية هتافات معادية لوزارة الداخلية، كما رفعوا لافتات وصورًا لبعض شهداء بورسعيد، مطالبين العامري فاروق، وزير الرياضة، بعدم عودة الدوري الممتاز "بالذوق أو بالعافية".

 

وشارك في التظاهرة بعض أسر شهداء بورسعيد، بالإضافة إلى عدد من أفراد رابطة "ألتراس وايت نايتس" المنتمية لنادي الزمالك؛ حيث ارتدى المتظاهرون قمصانًا موحدةً سوداء اللون مكتوبًا عليها "المجد للشهداء" بجانب أسماء الـ74 شهيدًا.