حددت الشركة الراعية لمعسكر ناديي الزمالك والإسماعيلي بالكويت ملعب نادي الكويت، لاستضافة مباراة "الأبيض والدراويش" المقررة إقامتها غدًا الجمعة، في افتتاح وديات الفريقين بالكويت.

 

وكان المقرر في البداية إقامة اللقاء بملعب نادي السالمية، ولكن الحضور الجماهيري الكبير المتوقع أدَّى لنقل اللقاء إلى ملعب الكويت الذي يتسع لعددٍ أكبر من الجماهير، ويخوض الزمالك مباراته الثانية أمام القادسية بطل الدوري العام الكويتي، الإثنين المقبل على إستاد محمد الحمد في قمة مصرية- كويتية تقام بمناسبة افتتاح قناة "قدساوي" الفضائية، في حين يخوض الإسماعيلي مباراته الثانية أمام النصر الثلاثاء المقبل على إستاد علي صباح السالم.

 

وقد بدأ الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك تدريباته، بعد وصول الفريق مساء أمس، على ملعب نادي الكويت، إلا أن المدرب البرتغالي جورفان فييرا طلب نقل التدريبات إلى ملعب نادي السالمية، لقربه من مقر إقامة بعثة الفريق، وسهولة التنقل وعدم إرهاق اللاعبين، واقتصر تدريب الأمس على بعض الأمور الفنية مثل اللعب من لمسة واحدة وعدم الاحتفاظ بالكرة والتحرك الجيد في المساحات الضيقة.

 

وانقسم المران إلى مرحلتين أحداهما بدنية تحت إشراف ماركو البرازيلي وبمعاونة أسامة نبيه مدرب الفريق، وركَّز التدريب البدني على الإطالات وفك العضلات لإزالة إرهاق السفر، أما عن الشقِّ الفني فقد قاده فييرا، وركَّز على تدريب اللاعبين على التمرير السريع في المسافات الضيقة، مع التركيز على عدم الاحتفاظ بالكرة لمدة طويلة، كما قام فييرا بعمل تقسيمة كان أكثر ما يميزها هو مشاركة عبدالواحد السيد حارس مرمى الفريق فيها كمهاجم.

 

من جهته، أكد أسامة نبيه المدرب العام لفريق نادي الزمالك أن الهدف من الحضور إلى الكويت جاء لإقامة معسكر تدريبي للفريق ستتخلله مباراتان وديتان أمام كل من الإسماعيلي والقادسية، وأن الجهاز الفني للفريق يأمل في تحقيق أكبر استفادة للاعبين سواء على المستوى الفني أو البدني.

 

وأعرب نبيه عن أمله في عودة النشاط الكروي المصري خلال الفترة المقبلة ووفقًا للموعد المسبق الذي تم تحديده من قبل مسئولي الدولة في السابع عشر من الشهر الجاري، خاصةً أن استمرار توقف النشاط سيزيد الضرر بالكرة المصرية، مؤكدًا أن الزمالك سيعود بقوة خلال الفترة المقبلة؛ وذلك بعد أن وضع الفريق أقدامه على الطريق الصحيح بعد فترة عدم اتزان.