أكد أيمن نور  زعيم حزب غد الثورة أن الرئيس محمد مرسي عرض على العديد من الشخصيات السياسية والعامة مناصب وزارية وغيرها ورفضوا قبولها لفساد المناخ السياسي والإهانات التي يمكن أن يتعرضوا لها.

 

وقال نور في تصريح خاص لـ(إخوان أون لاين): إن سوء المناخ السياسي وتدهور وسائل النقد والظروف العامة التي تصل إلى التسفيل  الزائد في النقد والتجريح والتخوين كل ذلك يدفع العديد من الشخصيات العامة والسياسية إلى الإحجام عن قبول أي منصب أو مسئولية.

 

وأوضح أنه يؤثر دائمًا ألا يتحدث بما يجري في الغرف المغلقة أو الاجتماعات الخاصة.

 

وأشار إلى أن الرئيس مرسي عرض عليه خلال الفترة الماضية بعض المواقع والمناصب إلا أنه رفض قبول هذه المواقع والمناصب لنفس الأسباب التي رفض بسببها الشخصيات العامة المناصب من أساليب السب والشتم والنقد غير البناء والتخوين وادعاء الصفقات  وغيرها من هذه المناخ السياسي الفاسد.

 

وعن مشاركة حزب غد الثورة في مظاهرات 30 يونيو أوضح نور أن الحزب طرح مبادرة "افعل أو ارحل"، مشيرًا إلى أنه على ضوء مدى الاستجابة لهذه المبادرة سيكون موقف الحزب من المشاركة في مظاهرات 30 يونيو.