اقتحمت مجموعة من البلطجية، في الساعات الأولى من صباح اليوم، مقر حزب الحرية والعدالة بالرحمانية بمحافظة البحيرة، وسرقوا الأجهزة الموجودة بالمقر وحطموا أجهزة أخرى، كما سرقوا أثاث المقر وألقوا محتويات الحزب بالشارع والأوراق الخاصة بالحزب وطلبات المواطنين.

 

وحرر مصطفى حمودة أمين الحزب بالرحمانية محضرًا بالوقعة رقم 4080 جنح 2013، وتمت المعاينة بمعرفة المباحث.

 

وأكد مصطفى حمودة أمين الحرية والعدالة بالرحمانية- في تصريح خاص لـ(إخوان أون لاين)- أن هذا التصرف غير مسئول ومخالف لطبائع أهل الرحمانية التي تتميز بالسلمية وسيادة روح المحبة والمودة بين مواطنيها وعائلاتها.

 

وشدد على أن الحزب لن يفرط في حقه، وسيلجأ إلى الطرق القانونية للحصول على حقه ومعاقبة المعتدين.