أكد د. إبراهيم اليماني مسئول التوثيق بالمستشفى الميداني برابعة العدوية، أن أطباء المستشفى استطاعوا توثيق استشهاد 2600 شهيد بالوثائق والمستندات بالأمس، إلا أن جزءًا من هذه المستندات فقد خلال إجبار قوات الأمن الأطباء على مغادرة المستشفى تحت تهديد السلاح. وأضاف اليماني أن عدد الشهداء تجاوز 2600 شهيد وأكثر من 7 آلاف مصاب، مضيفًا أن جثث غالبية الشهداء التي نجت من الحرق تم نقلها لمسجد الإيمان بمكرم عبيد بمدينة نصر، والجزء الآخر تم نقله لمشرحة زينهم، والباقي وزع على المستشفيات الحكومية. وأوضح اليماني أن أغلب الحالات التي استقبلها المستشفى الميداني في الساعات الأولى لفض الاعتصام كانت عبارة عن قنص مباشر في الرأس والصدر، وأن أغلب هذه الحالات استشهدوا قبل الوصول للمستشفى.