استشهد أمس الدكتور عبد الرحمن عويس أستاذ التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين جامعة الأزهر بالقاهرة؛ حيث تم قنصه من قبل ميليشيات الانقلاب، أثناء فض اعتصام رابعة العدوية، كما استشهد معه عدد من علماء الأزهر وأئمة الأوقاف، يقدر في أول إحصاء بنحو أكثر من ثلاثين شهيدًا. ومن جانبهم لم يعرف أيًّا من طلاب الدكتور- عبد الرحمن- نبأ استشهاده إلا ويؤكد أنه كان نعم الأستاذ الخلوق، الرباني، ولم تفارقه الابتسامة أبدًا، ومن العجيب أن الابتسامة كذلك لم تفارقه عند استشهاده.