ردًّا على بيان أولتراس "وايت نايتس" قرر أمن البحر الأحمر إقامة مباراة الزمالك مع ليوباردز بلا جماهير.

 

وكان وايت نايتس قد أصدر بيانًا عبر "فيس بوك" قال فيه: لا عين ترى غضب الجماهير، ولا أُذن تسمع صيحاتهم، ولا انتماء يحرم دماءهم، ولا عقل يدرك الهزيمة.. بئس مصيركم!".

 

وتابع البيان: "وكأنها عزبة آبائهم النبلاء، يمنعون عنها العامة ويقتلعون من أرضها عرقها وملحها، فبعدما واجهنا زبانية عباس وميليشياته المسلحة عندما أعلنا عن ثورة الزمالكاوية، ووقفوا حائلاًً غادرًًا بيننا وبين نادينا".

 

وأشار البيان إلى أن ممدوح عباس- واصفًا إياه بالفاشل البائس- أرسل لوزارة الداخلية من مقر منبره في العزبة بأن مباراة الزمالك غدًًا بدون جماهير؛ ليمنعهم من مؤازرة ناديهم والتعبير عن رأيهم.

 

وصف البيان ممارسات مجلس الإدارة بقبضة قمعية جديدة تواجهها الجماهير من جديد، ففضلاً عما أسماه البيان بقبضة الأوغاد الدنسة، ها هو واهم آخر مكلف بتلبية رغبات الجماهير يظن بنفسه إلهًا حاكمًا يأمر بما يشاء، وكأن لا حاكم ولا آمر له".

 

وتابع البيان: "انتبه أيها الفاشل، إن كانت الدولة تصمت عن جرائمك التي ارتكبتها في حقِّ نادي الزمالك، وتصمت عمَّا فعلت زبانيتك المسلحة أمس وما ارتكبوه من جرائم بحقِّ جماهير الزمالك، فتلك هى الدولة، أما نحن، فنحن الشارع، الذي لا يعترف سوى بأمره، نكره السلطة الغاشمة ونردعها، تلك السلطة البائسة فقيرة الخيال قد فات زمنها، ومضى، ولو مكثو الأيام كلها يحملون الكرسي فوق رؤوسهم ما حماه لحظةً من غضب الجماهير، وما حماه من كلمات بسيطة تزين جدران العاصمة، تلك الأقدار لا راد لها إلا الله".

 

وأكد البيان أن المجلس الفاشل برئاسة عباس سقطت شرعيته مع أول نقطة دماء سالت من أبناء زامورا، وإن محاكمته هو وبلطجيته وكل أعضاء مجلس الإدارة عن الجرائم التي ارتكبت في حقِّ جماهير الزمالك- لا مفرَّ منها، فالمستشفيات التي يسكنها أبناء زامورا والدماء التي سالت والدماء التي أحتاجوها، تشهد بأن القادم أصعب على أصحاب الكراسي، وأنه سيطول الجميع، تشهد بأن الدماء قد كسرت كل أسقف طموحاتهم، وأن الخروج الآمن لا طريق له.

 

واضاف: إننا لا نريد من أحد هبة أو منحة، نحن ننقذ نادينا وحقوق الجماهير البيضاء التي طال انتظارها وتبدلت أيامها بسبب حالة البيت الأبيض.. كل يوم من فشلٍ إلى فشل ومن ضياعٍ وانهيار إلى خراب ودمار الزمالك لا يحتمل الانتظار! فقد طالت يد الفشل في كل أركانه، نادي الزمالك لا يستحق ذلك مهما بلغت المبررات، الزمالك لا يستحق كل هذا الفشل، ونحن نغير من نادينا بأيدينا وبأرواحنا لأننا نؤمن تمام الإيمان بأنه الأن قد وجب التغيير.

 

وأشار بيان ألتراس الزمالك إلى أن الزمالك هو أكثر ما يبقينا سعداء وأكثر من يستحق الكفاح في أرضكم البوار، الأندية ملك لمجاذيبها، النادي ملك لنا، ملك لجماهيره وحدها، تلك الجماهير التي تعتبر نفسها مسئولة عنه، الذي يستحوذ الزمالك على جزء كبير من حياتهم، من غيرنا يفعلها؟ نحن لها.

 

واختتم البيان "اللي يخونك نهايته.. ونعادي اللي يعاديك ثورة الجماهير البيضاء، مضيفًا ارتقبوا إعلان تحرك الوايت نايتس القادم غدًا إن شاء الله.