نظم المئات من شباب رابطة ومشجعي النادي المصري "ألتراس جرين ايجلز"، مساء اليوم وقفة احتجاجية أمام مبنى مديرية أمن بورسعيد للمطالبة  بالافراج  عن المتهمين فى قضية أحداث استاد بورسعيد ونقل المحاكمة إلى مقر دائرة الاختصاص وتأمين المتهمين خلال إعادة المحاكمات.

 

وتجمع  شباب الألتراس  في ميدان مستشفي ال سليمان وهتفت  ضد الداخلية  وجابت شوارع بورسعيد  حتى وصلت الى ميدان مديرية الأمن ودعت الى العصيان المدني مرددة هتاف :" يا رب العالمين إخوتنا مظلومين".

 

وأكد "الجرين ايجلز"، فى بيان وزع على الشعب البورسعيدي مساء اليوم ان الطريق مازال طويلاً وقبل ذلك يجب أن يعرف الجميع أننا لم نعرف يوماً كلمة مستحيل فهى كلمة محذوفة لدينا من القاموس  موضحا أنهم سيفعلون أكثر من ذلك وسيستمرون ضد أى ظلم قد يقع عليهم فالجميع يعرف جيداً أبعاد القضية، ويعرف مدى الظلم الذى تعرضوا له، مؤكدين عدم تراجعهم خطوة عما بدأوه وما دام لن يظلمهم أو يتربص بهم أحد فسيبقوا فى سياق السلمية والتحضر.

 

يذكر أن إعادة محاكمة 11 من اعضاء  المتهمين "الجرين ايجلز" فى فضية احداث بورسعيد، عقب الحكم عليهم يوم 22 أكتوبر الجارى.