أكد اللاعب الخلوق محمد أبو تريكة لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر أنه سيعتزل كرة القدم بشكل نهائي عقب مشاركته في كأس العالم للأندية بالمغرب لتكون البطولة الأخيرة له مع القلعة الحمراء، مشددًا على أن هذا القرار نابع من قناعة شخصية.

 

وقال أبو تريكة في تصريحات صحفية: لقد حظيت بحب الناس وهي أكبر نعمة من عند المولي عز وجل، وحب الناس كنز لا يقدر بثمن وأوجه الشكر لكل جماهير الأهلي والكرة المصرية، ورغم أن قرار اعتزالي صعب لكنه قراري النهائي، والحمد لله.

 

ووجه الشكر للأهلي ولمجلس الإدارة الذين منحوه الفرصة للظهور بهذا الشكل الطيب طوال السنوات الماضية، وأعرب عن شكره لجميع المدربين الأجانب الذين تعامل معهم، لا سيما البرتغالي مانويل جوزيه مع الأهلي، وبوب برادلي مع منتخب مصر.

 

وأضاف: "إنهاء مسيرتي ببطولة كأس العالم للأندية من أجل ختام مشواري مع الكرة وأنا واقف علي قدمي ولن أنتظر اليوم الذي تطالبني فيه الجماهير بالرحيل، وأعلم أنني اتخذت القرار الصعب من قناعة شخصية".