كتب- محمد الشريف

أكد المرشد العام للإخوان المسلمين- الأستاذ محمد مهدي عاكف- أن النجاحَ الذي حققته حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الانتخابات التشريعية هو تصويتٌ من جانب الشعب الفلسطيني على خيار المنهج الإسلامي في حل القضية الفلسطينية.

 

وقال فضيلة المرشد العام في تصريح خاص لـ(إخوان أون لاين): إن هذه النتائج تصبُّ في مصلحةِ العالم العربي والإسلامي، إلى جانب مصلحة الشعب الفلسطيني.

 

ووجَّه عاكف التحيةَ إلى الشعب الفلسطيني على هذا الأسلوب الحضاري الذي كشف قدرةَ الشعب الفلسطيني على إدارة شئون حياته، ودعا الله أن يوفق جميعَ الفصائلِ الفلسطينيةِ في اختيار الأسلوب الأمثل لقيادة الشعب الفلسطيني.

 

وأكد الأستاذ عاكف ضرورةَ عدم الالتفات إلى رأي الأمريكان والصهاينة في نتائج هذه الانتخابات، وقال- تعقيبًا على رد فعل الأمريكان والصهاينة إزاء هذه النتائج التي أعطت الأغلبيةَ في البرلمان لحركة حماس-: "أخرجوا الأمريكان من قلوبكم وتقديراتكم؛ حتى تستطيعوا أن تتخذوا القرارَ، فالأمريكان لا يريدون خيرًا للشعب الفلسطيني أو للأمة العربية والإسلامية".