كتب- عبد المعز محمد

أعرب فضيلة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الأستاذ محمد مهدي عاكف عن خالص تعازيه لأسر ضحايا حادث غرق العبارة المصرية "السلام 98" داعيًا الله أن يحتسبهم عنده من الشهداء، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

 

وطالب عاكف في تصريحاتٍ خاصةٍ (لإخوان أون لاين) أن تقوم الحكومةُ المصريةُ بإجراءِ تحقيقاتٍ سريعةٍ حول الحادث وملابساته، وأن تُعلن ذلك للرأي العام، مطالبًا أيضًا بالضربِ بيدٍ من حديدٍ للمتلاعبين بأرواحِ الناس إذا ثبت أنَّ هناك تقصيرًا ما من جانب بعض الجهات.

 

وكانت الحكومةُ المصريةُ قد أعلنت ظهر الجمعةِ عن غرقِ العبارة التي تقل على متنها أكثر من 1400 راكبٍ وهي العبارة التي كانت قادمة من ميناء ضبا البحري بالمملكة العربية السعودية، وطبقًا لتصريحاتِ المسئولين المصريين فإنه قد تمَّ انتشال عشرات الجثث وجاري البحث عن مئات آخرين، كما تمَّ انتشال أكثر من 100 ناجٍ حتى الآن طبقًا لتصريحاتٍ مختلفة.

 

من جانبها أكدت مصادر بالمملكة العربية السعودية أنَّ العبارةَ لم يكن على متنها أيًّا من الحجاج، وأنَّ كل الركاب هم من المقيمين المصريين في المملكةِ، إضافةً لعددٍ غير كبير لمواطنين سعوديين وسودانيين وأوربيين.