قال فضيلة المرشد العام الأستاذ الدكتور محمد بديع اليوم: "إن العسكر والسيسي خانوا الله قبل خيانة الرئيس مرسي، وإن الله لا يهدى كيد الخائنين، والساحر الذي يقلب الحقائق ربنا قال عنهم سوف ينقلب عليهم السحر وإن الشعب المصري "انضحك عليه" قبل ذلك، وقالوا جماعة محظورة، والآن جماعة إرهابية".

 

وأضاف خلال المحاكمة الهزلية التي يجريها قضاء الانقلاب في القضية الملفقة المعروفة بقطع طريق قليوب، قائلاً: "نحن لا نتأخر عن الشعب المصري، ولا يمكن أن نكون عليه، واسألوا من قتل في رابعة وحرق الناس".

 

ووجه فضيلته رسالة لنائب عام الانقلاب الدموي قائلاً: "يا سيادة النائب العام أنت نائب عام العسكر عينت من قبلهم، وأنت باطل، وما يترتب على قراراتك باطل، ورجال الأمن الوطني عذبونا ونشتكي إلى القاضي، وعندما لا يفعل شيئًا فنشتكي إلى الله، وهو قادر على كل شيء، ونحن صابرون حتى يحكم الله الذي يحكم بالعدل والحق، وهؤلاء خانوا الله قبل خيانة الرئيس مرسي وشوفوا شمس بدران، وصلاح نصر راحوا فين، وإن الإعلام كاذب ومضلل أين كان عن وقائع التعذيب في رابعة والنهضة وقتل ابني؟".