- معاناة العراقيات في سجون الاحتلال إدانة للعالم

- قصص دامية للمرأة الفلسطينية في سجون الصهاينة

 

تقرير: أمل محمد

يأتي اليوم العالمي للمرأة في ظل ظروف بالغة الصعوبة تعاني منها المرأة على مستوى العالم نتيجة الحروب أو الاحتلال العسكري خاصةً المرأة المسلمة التي تتعرض للعديد من الانتهاكات والجرائم في حقها وتنص اتفاقية جنيف الثالثة الصادرة عام 49 في المادة 13 منها الخاصة بمعاملة أسرى الحرب، على أنه تجب معاملة أسرى الحرب معاملةً إنسانيةً في جميع الأوقات كما تنص المادة 14 على أنه تجب معاملة النساء الأسيرات بكل الاعتبار الواجب لجنسهن وأن يتمتعن بالحماية، لا سيما ضد الاغتصاب والإكراه على البغاء وضد أية صورة أخرى من صور خدش الحياء.

 

إلا أنه على الرغم من هذه المواثيق الدولية تتصاعد جرائم العنف والقتل والاغتصاب والاعتقال ضد المرأة المسلمة في ظل الاحتلال والحروب بزعم مكافحة الإرهاب.

 

جرائم باسم محاربة الإرهاب

 

ففي التقرير العالمي لـ(هيومن رايتس ووتش) لعام 2006م بعنوان "سياسة الولايات المتحدة المبنية على الانتهاكات تقوض حقوق الإنسان عبر العالم" وردت شهادة لكينيث روث، المدير التنفيذي لـ(هيومن رايتس ووتش) ذكر فيه "إن محاربة الإرهاب أمر شديد الأهمية بالنسبة لحقوق الإنسان، لكن استخدام أساليب غير قانونية ضد من يُدعى بأنهم إرهابيون أمرٌ خاطئٌ وعكسي النتائج أيضًا".

 

وفي المقدمة التي كتبها للتقرير العالمي، قال روث: إنه بات من الواضح في عام 2005م أن إساءة الولايات المتحدة معاملة المحتجزين أمر لا يمكن رده إلى خلل في التدريب أو الانضباط أو الإشراف، كما لا يمكن نسبته إلى "قلة من العناصر الفاسدة"، بل هو يعكس خيارًا سياسيًّا مدروسًا تتبناه القيادة العليا. 

 

 ويقول روث: إن من جملة الأدلة على تلك السياسة المتعمدة، التهديد الذي أطلقة الرئيس بوش باستخدام الفيتو ضد قانون يناهض "المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة"؛ ومنها أيضًا محاولة نائبه ديك تشيني استثناء وكالة المخابرات المركزية من ذلك القانون.. كما قال المدعي العام ألبرتو جونزاليس: إنَّ بوسع الولايات المتحدة إساءة معاملة المحتجزين لديها في الخارج طالما أنهم من غير الأمريكيين، في حين قال مدير وكالة المخابرات المركزية بورتر جوس: إنَّ الإغراقَ في الماء وهو أسلوب تعذيب استخدمته محاكم التفتيش الأسبانية، هو مجرد "أسلوب مهني في التحقيق".

 

المرأة العراقية

 

 نساء العراق يتعرضن يوميًا للتفتيش المهين والاعتقال

وما زال مسلسل الانتهاكات ضد النساء يتوالى في العراق حيث تقوم قوات الاحتلال الأمريكي بمداهمة المنازل واعتقال النساء والفتيات والزج بهن في معتقلات سيئة السمعة حيث يتعرضن للتعذيب والاغتصاب حيث نقلت مصادر إعلامية عن القوات الأمريكية المحتلة، تأكيدها أنها تقوم باحتجاز زوجات مَن يشتبه بانتمائهم للمقاومة العراقية المسلحة، كمحاولةٍ للضغطِ عليهم لتسليم أنفسهم للاحتلال.

 

وبناءً على روايةٍ لضابطٍ في وكالة استخبارات الدفاع المدني، قامت قوات الاحتلال الأمريكية باعتقال عدة نساء كرديات، بهدف الحصول على معلوماتٍ من أجل العثور على زوج واحدة منهنَّ!