كتب- حبيب أبو محفوظ

كشف الدكتور عزام التميمي- مدير معهد الفكر الإسلامي في لندن-، عن نية الجالية العربية في بريطانيا افتتاح قناة تلفزيونية مستقلة خاصة بهم باسم قناة (الحوار)، والتي من المقرر أن يبدأ بثها الرسمي من لندن في الأول من مايو المقبل.

 

وأضاف التميمي في اتصالٍ هاتفيٍ معه لـ(إخوان أون لاين): إن "القناة ستبث باللغة العربية، وهي موجهة إلى جميع الناطقين باللغة العربية، داخل وخارج بريطانيا، وهي قناة تنطق باسم الجالية العربية في أوروبا، ولكنها مخاطبة للعرب في كل مكان، وحيثما وجدوا.

 

وحول الهدف من إنشاء القناة قال التميمي: "الغرض من القناة تشجيع الحوار بين الشعوب، لأن المشاكل التي نعاني منها والأزمات التي نمر بها يمكن أن نتغلب عليها إذا ما وافقنا على أن نتحاور، ليكون هذا الحوار بديلاً عن الشجار، لعلنا بالحوار نصل إلى نتيجة ما".

 

وفيما يتعلق بالبرامج التي ستبثها قناة الحوار قال مدير معهد الفكر الإسلامي في لندن: "برامج القناة يغلب عليها الطابع الحواري، وسيكون هناك برنامج إخبارية لأخبار اليوم وبرامج أخرى تعنى بكافة الهموم والفنون المختلفة".

 

وحول المعهد الذي يترأسه التميمي وأهدافه داخل لندن قال: "هو معهد أبحاث وليس معهد تدريب وإن كنا ننظم دورات منظمة في الفكر الإسلامي السياسي ثلاث إلى أربع دورات في موضوع الإسلام والاتجاه السياسي، وفي موضوع حقوق الإنسان، وهي تُطَلب من قبل هيئات معينة وليس فقط في بريطانيا، بل في إفريقيا وكندا وأوروبا وغيرها".

 

وأضاف يقول: "المعهد يركز على قضايا الحكم والسلطان، وكيف تعامل معها المسلمون عبر التاريخ، وكيف تطورت النظريات، ونحاول أن نبرز أن كل نظرية هي وليدة واقعها، ويجب التعامل معها على هذا الأساس، وفق سياق تاريخي حسبما وضعت في تلك الفترة، والمعهد يحلل النظريات، ويحاول أن يقارب بينها وبين الواقع المعاش اليوم.

 

ووجه التميمي رسالةً باسم الجالية الإسلامية إلى الأمتين العربية والإسلامية عبر الموقع قال فيها: "نحن في أوروبا بشكل عام قلوبنا معلقة بقضايا أمتنا العربية والإسلامية، وأهم هذه القضايا هي قضية فلسطين، والآن أضفنا لها قضية العراق، ولذلك نحن نود ونحب ونرغب في أن يتم التواصل ويدوم بين إخواننا وأخواتنا في أوطاننا العربية والإسلامية حتى نستفيد منهم ويستفيدوا منا.

 

الجدير ذكره أن قناة الحوار تبث حاليًا بشكل تجريبي على القمرين "الأوروبي" و"نايلسات".