نفي الدكتور محمد علي بشر، وزير التنمية المحلية في حكومة دكتورهشام قنديل، وعضو مكتب الإرشاد، صحة ما نشرته بعض وسائل الإعلام حول تلقيه عرضا من "شخصية سياسية كبيرة" مقربة من الحكومة الحالية بانشاء حزب سياسي جديد أو مشاركته في "مفاوضات سرية " مع النظام. وأضف عبر تصريحات صحفيه له اليوم : يجب على الاعلام تحري الدقه والمصداقيه لان الوضع الان لا يحتمل مثل هذة الاكاذيب ’مؤكدًا أن حكومةالانقلاب تريد أن يخرج الحزب المزعوم بصورة توحي بأن هناك انشقاقًا جرى داخل الصف، وهو ما استهجنه ونفاه د. بشر.