أجلت محكمة جنايات  الانقلاب بالقاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، مهزلة محاكمة الرئيس د. محمد مرسي و130 آخرين في قضية اقتحام السجون الملفقة، والمعروفة إعلاميًّا باسم "الهروب من سجن وادي النطرون". لجلسة 20 ديسمبر لسماع مرافعة الدفاع.


كما كلفت المحكمة المحامين السابق ندبهم بالاستعداد للمرافعة عنهم.


يذكر أن لجنة الدفاع  قد انسحبت جميعًا من المحاكمة اليوم احتجاجًا على تحريك المحكمة دعوة جنائية ضد المعتقلين بزعم إهانة المحكمة ، كما حكمت المحكمة بسجن المعتقلين ما عدا الرئيس 3 سنوات وغرامة 10 آلاف جنيه.


وتضم القضية 20 معتقلاً محبوسًا بصفة احتياطية على ذمة القضية، يتقدمهم الرئيس محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان المسلمين، وعلى رأسهم فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام ، د. محمود عزت، د. سعد الكتاتني، د. عصام العريان.