هاجم الدكتور يسري حماد نائب رئيس حزب الوطن جرائم الانقلاب وتزويره القضايا، مؤكدًا أنه لا يجيد إلا تلفيق التهم، والقمع بالسلاح لكل من يعارضه.


وقال على "فيس بوك": "شيزوفرينيا: من أجل أن الضابط ابن اللواء خايف، تم إهدار دماء ٣٧ مصريًّا قتلهم باستخفاف، ومن أجل أن ابن حسنين هيكل متضايق لأنه ممنوع من السفر في قضية فساد، يهدر حكم القضاء ويتهم بظلمه".


وأضاف: "أحكام الإعدام والغرامة المالية والسجن بلا أدلة على ٤٠ ألف مصري، فكلها للهزار والتسالي"، مؤكدًا أن لهؤلاء الانقلابيين يومًا يقفون فيه عرايا أمام جبار السماوات والأرض ليعرفوا معنى العدل".