أكد د. جمال حشمت وكيل البرلمان الشرعي أن حراك الشباب الثوري يزعج كثيرًا خونة الانقلاب في الجيش والشرطة، مشيرًا إلى أن قوة الشباب في وحدتهم وبأسهم على الخونة.



وقال عبر "فيسبوك": "على الشباب أن يتذكر أن الانقلابيين يشعرون بالغضب لابتعاد الشباب عنهم ووقوفهم في صف الثورة، مؤكدًا أن حركة الشباب المنظمة تزعج خونة الجيش المصري ومن في ذيلهم من مجرمي الشرطة.



وشدد على أن رأس الحربة في الثورة المصرية هم الشباب وأن تصدرهم المشهد الثوري محبط للخونة.



وأكد أن قوة الشباب في وحدتهم وبأسهم على الخونة في إبداعهم وقدرتهم على التنفيذ بقلوب تتوق للشهادة".



واختتم: "تحية لهم في أولى خطواتهم نحو تحرير مصر من ميدان التحرير"، مضيفًا: فـ"اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون".