كتب- أحمد رمضان

أكد الأستاذ محمد مهدي عاكف- المرشد العام للإخوان المسلمين- أن الإخوانَ يتعاونون مع كافةِ الأحزاب والقوى السياسية في خدمة الصالح العام، كما يمدون أيديهم لكل وطني شريف يسعى لخير البلاد.

 

وقال عاكف- في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الأحد 16/7/2006م بمناسبة الإعلان التأسيسي لحزب الجبهة الديمقراطية الذي يرأسه الدكتور أسامة الغزالي حرب-: إننا نعيش في مصر في جوٍّ من العربدة، وفي ظل نظام بعيدٍ عن القانون والأخلاق، مضيفًا أن العشرات من الأحرار في السجون الآن، وكل تهمتهم المطالبة بالإصلاح، والعمل من أجل هذا الوطن الذي تنهب ثرواته!!

 

وأضاف: إنَّ مصرَ دائمًا تحتاج إلى رجال يحملون المبادئ من أجل صالح الوطن، مؤكدًا أن الإخوان المسلمين يستمدون شرعيتَهم من الشارع الذي يُكن لهم الحبَّ ويثق فيهم، وليس في النظام الذي يقمعهم.

 

وبارك فضيلة المرشد في نهاية كلمته إعلانَ تأسيس حزب الجبهة الديمقراطية، وقال: إننا نعيش كلنا نظامًا وشعبًا" في سفينةٍ واحدة، ولذلك فمن يظن أنه يحكم البلد وحده فهو واهم.

 

حضر الإعلانَ التأسيسيَّ للحزب الدكتور صلاح فضل، والدكتور يحيى الجمل، ومحمد أنور عصمت السادات "عضو مجلس الشعب"، والدكتور حازم الببلاوي، والكاتب أسامة أنور عكاشة.