كتب- أحمد رمضان

أكد الأستاذ محمد مهدي عاكف- المرشد العام للإخوان المسلمين- أن غيابَ الحرية في مصر وعدم تداول السلطة وراء تخلف مؤسسات الدولة التي لن تحقق التقدم إلا بالعودة للديمقراطية، مستنكرًا سيطرة الجهات الأمنية على مقاليد الأمور في الدولة!!

 

وقال عاكف- خلال برنامج "على انفراد" على فضائية (CNBC) والذي أذاعته أمس الأحد 16/7/2006م -: إن الإخوان يسعون لنهضة مصر ولجعلها في مصافِّ الدول المتقدمة بما يطرحونه من برامج على كافة المستويات سواء أكانت سياسيةً أو اجتماعيةً أو اقتصاديةً، مشددًا على أن الإخوان يحملون إسلامًا وسطيًّا يحترمون فيه العلماء ويوقرونهم.

 

ولم يستغرب فضيلة المرشد العام صعود نجم الإخوان في الشارع المصري، مؤكدًا أن حصول الإخوان على هذا العدد في البرلمان أمر طبيعي لجماعةٍ تعمل لنهضة الأمة وتعمل لإحياء الدين منذ عام 1928م، حيث عمل أفرادها داخل السجن وخارجه ولم يتخلوا عن دعوتهم.