دعا محمود فتحي رئيس حزب الفضيلة إلى أحياء ذكرى 28 يناير التي كسرت فيها داخلية العسكر بحشد وتصعيد ثوري تحت شعار كلنا المطرية.



وأكد عبر "الفيس بوك" أن ذكرى 28 يناير لا تقل أهمية عن 25 يناير بل عند كلاب الداخلية هي كابوس مرعب.



وتابع: لذلك أدعو الجميع للحشد والتصعيد والمقاومة على غرار منطقة المطرية الباسلة وليكن شعارنا جميعًا كلنا المطرية، مضيفًا: كلنا المطرية مساندين لأهلها... وكلنا المطرية مجاهدين كأبطالها.