شنّ الإعلامي جمال ريان، المذيع بقناة "الجزيرة" الفضائية، هجومًا حادًا على الأذرع الإعلامية للسفاح السيسي قائد الانقلاب؛ حيث تم توظيف القنوات الفضائية من أجل الدفاع عن فشله الذريع بعد أن انهارت مصر على يديه.


وكتب ريان سلسلة تدوينات "نارية" عبر "تويتر"، قال فيها: "مصر التي أنجبت عمالقة الإعلام والثقافة، أمثال الإعلامي الكبير فاروق شوشة، رحمه الله، استبدلت بغزلانها قرودًا من فصيلة عمرو أديب".


أضاف: "الفضائيات المصرية توظف كائنات من امثال احمد موسى منذ ٦٠ عامًا بتعليمات من القيادة العامة للتوجيه المعنوي للقوات المسلحة لتضليل الشعب".


وتابع: "لن يتقدم الإعلام في مصر طالما هو تحت إدارة القيادة العامة للتوجيه المعنوي للقوات المسلحة "عباس كامل"، مستخدمًا ساقطين إعلاميًا، وهؤلاء رداحون دمروا سمعة #مصر لا يمتّون إلى مهنة الإعلام بِصلة، بل عار على الإعلام المصري.. احذروا على أولادكم من ما يخرج من أفواههم من سقط".


وأوضح أن "المهمة الرئيسية لعمرو أديب هي "انتخبوا السيسي يا.. مفيش بمصر غيره"، فقط التطبيل لعبدالفتاح السيسي لتمديد الانقلاب أربع سنوات أخرى".


واختتم "ريان" تدويناته بقوله: "إذا كان الإعلام مرآة الشعب فإن هذا الساقط حول أم الدنيا إعلاميًا إلى زبالة الإعلام العربي.. هذا الساقط أحمد موسى لا يليق بشعب مصر العظيم".