انتفض ثوار الإسكندرية بالعديد من المظاهرات مع انطلاق الأسبوع الثوري الجديد "خبز وحرية" بدعوة من التحالف الوطني لدعم الشرعية ضمن موجة "ارحل" الممتدة، جاء أبرزها حتى الآن من الرمل والحضرة.


رفع الثوار لافتات تحمل عبارات الاستنكار لجرائم العسكر وسياسات تجويع وإفقار الشعب المصري مع استمرار العبث بمقدرات البلاد من قبل السفاح السيسي قائد الانقلاب وحكوماته الفاشلة، كما رفعوا علم مصر وصور الرئيس محمد مرسي وشارات رابعة العدوية وصور الشهداء والمعتقلين.


شهدت المسيرات التي جابت الشوارع والأحياء تفاعلاً من جموع الأهالي، مرددين هتافات تستنكر زيادة البؤس والفقر لدى جموع الشعب وترفض جرائم الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والقتل خارج إطار القانون لمناهضي الانقلاب العسكري وشباب مصر الأحرار.


طالب الثوار بوقف نزيف الانتهاكات والعبث بمقدرات البلاد وعودة المسار الديمقراطي وإطلاق الحريات لإنقاذ البلاد، وأكدوا تواصل النضال حتى تحقيق جميع أهداف الثورة في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.