صنعاء- جبر صبر

دعا الشيخ عبد المجيد الزنداني- رئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح- المرشحين في الانتخابات إلى الالتزام بالأخوَّة الإسلامية في التنافس، وطالب المرشحين في الانتخابات الرئاسية الحالية والمحلية القادمة بعدم التجاوز في حقوق الآخرين.

 

يأتي ذلك بعد الجدل الذي أثاره البعض حول موقف الشيخ عبد المجيد الزنداني من الانتخابات الرئاسية وموقفه من المرشحين.

 

وأصدر الشيخ بيانًا عبَّر فيه عن أسفه على وقوع بعض الاعتداءات بين القائمين على الدعاية الانتخابية، موضحًا أن الحكم الشرعي يحرِّم مثلَ هذه الاعتداءات، وأن النبي الكريم- صلى الله عليه وسلم- يقول: "كل المسلم على المسلم حرام، دمه، وماله، وعِرضه" فلا يجوز لمسلم أن يهتك هذه الحرمة لأخيه المسلم، لا في بدنه، ولا في ماله، ولا في عِرضه، بالدعايات الكاذبة عنه.

 

وأضاف: إن ما يشهده اليمن من انتخاباتٍ رئاسيةٍ ومحليةٍ هو في صالح البلاد، ولكن بشرط أن تكون هذه الانتخابات في إطار المحبة والأخوَّة في الدين، التي دعا إليها الإسلامُ بقوله تعالى: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾ (الحجرات: من الآية 10).

 

وأكد أن الواجب الشرعي في هذه المرحلة من العملية الانتخابية أن يحرص الجميعُ على المحافظة على مقتضيات الأخوَّة الإسلامية من عدم الاعتداء على الغير، مهما كان نوع هذا الاعتداء، ومهما كان هذا الغير، وهذا ما يأمر به الإسلام، وهو المأمول المرجوّ من كل مسلم.