وجَّه فضيلة الأستاذ محمد مهدي عاكف المرشد العام للإخوان المسلمين التهنئةَ إلى جموعِ العرب والمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بمناسبةِ حلول شهر رمضان المعظَّم، ودعاهم إلى تقوى الله تعالى في هذه الأيام الكريمة والالتفات إلى التحدياتِ الكبيرة التي تواجههم من جانبِ أعداء الأمة.

 

وقال فضيلته في كلمةٍ يبثها (إخوان أون لاين) في هذه المناسبة: إنَّ الأمةَ الآن بكل فئاتِ أبنائها مدعوة إلى مواجهة التحديات الراهنة التي تواجهها وعلى رأسها المُخطَّطَات التي يقوم بها التحالف الأمريكي- الصهيوني ضد العرب والمسلمين.

 

وأكد المرشد العام أنَّ المرحلةَ الراهنةَ التي تمرُّ بها الأمة تتطلب التزامًا جديدًا من جانب الحكام العرب والمسلمين لإمكانِ التَّغَلُّب على المشكلاتِ الراهنة التي تواجه العالم العربي والإسلامي.

 

ودعا الشعوب العربية والإسلامية إلى أخذِ العِبَر من شهرِ رمضان من أخلاقياتِ وقيم ينبغي على كلِّ مسلمٍ في هذا الشهر الفضيل العمل بها وتربية أبنائه عليها لتكون الأمة على قيم القرآن الكريم وفضائل الأخلاق.

 

وختم الأستاذ عاكف بالقول: "إنَّ أملي كبيرٌ في هذه الأمة العظيمة أنْ تتقي الله في كل كبيرةٍ وصغيرة، ويأخذوا بيد بعضهم البعض بالوحدة والحب والأخوة التي أمرنا الله بها، حتى نخرج من هذا الشهر الكريم وقد غسل الله ذنوبنا، ونسأله سبحانه وتعالى في هذا الشهرِ الكريم أنْ يجعله شهر رحمة ومغفرة وعتق من النار".