في خطوة تصعيدية جديدة، بدأ المعلمون في الأردن، اليوم الأحد، إضرابا مفتوحا، للمطالبة بعلاوة مالية مستحقة قدرها 50% كانوا اتفقوا عليها مع الحكومة في العام 2014.

وبدت المدارس شبه فارغة مع أول يوم للإضراب، والتزم المعلمون بقرار نقابتهم التي قالت: إن نسبة الالتزام بالإضراب وصلت إلى 100% في أغلب محافظات المملكة.

وقالت النقابة - في صفحتها الرسمية على فيسبوك -: "وصلت نسبة الإضراب في مدارس محافظة الطفيلة، والزرقاء، والموقر، وجرش إلى 100%".

وأكد نور الدين نديم، متحدث نقابة المعلمين الأردنيين، أن "نسبة الإضراب 100% في جميع مدارس المملكة".

وأشار إلى أن "المعلمين ملتزمون التزاما كاملا بقرار مجلس النقابة، لحين تحقيق مطلبهم بالحصول على العلاوة المهنية، واسترداد كرامتهم".

وجاء إضراب المعلمين الأردنيين بعد قرار نقابتهم بالإجماع حتى "تتحقق العلاوة المالية، ويحاسب المسيء عما تعرض له المعلمون من اعتداءات في احتجاجات الخميس الماضي".

وشهدت المملكة، الخميس الماضي، احتجاجات واسعة للمعلمين، طالبوا خلالها الحكومة بصرف علاوة بنسبة 50 بالمائة من الراتب الأساسي (ضمن اتفاق بين الطرفين عام 2014)، وتم استخدام القوة لفض المحتجين.

وتأسست نقابة المعلمين عام 2011، وينتسب إليها نحو 140 ألف معلم.‎