أكد جيش الاحتلال الصهيوني ما أعلنته كتائب القسام أن طائرة صهيونية مُسيّرة سقطت خلال ساعات الليل في جنوب قطاع غزة، دون أن يوضح طبيعة مهمتها أو أسباب سقوطها.

وأعلنت كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية حماس، مسئوليتها عن إسقاط الحوامة الصهيونية، مبينة أنه في تمام الساعة 01:15 من فجر اليوم الثلاثاء، تمكنت من السيطرة على حوامة صهيونية مسيّرة شرق رفح".

وتابعت: "كانت (الحوامة) في مهمة خاصة داخل قطاع غزة، وتحمل كاميرات حرارية ونهارية وجهازًا معدًّا لتنفيذ المهمة؛ حيث تم التعرف على نوايا العدو وإحباطها". 

وكانت مصادر فلسطينية قالت: إن المقاومة تمكنت من إسقاط "حوامة" من طراز "كواد كابتر"، بعد إطلاق النار عليها شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأقر جيش الاحتلال بسقوط الطائرة المسيرة؛ إذ قال أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان جيش الانقلاب - في تصريح مكتوب -: "سقطت، في ساعات الليلة الماضية، طائرة مُسيّرة صغيرة في جنوب قطاع غزة"، مضيفا: "يتم التحقيق في الحادث".

وعادة ما يستخدم جيش الاحتلال هذا النوع من الطائرات لجمع المعلومات المخابراتية، وسبق أن أعلن في الأشهر الماضية عن سقوط عدة طائرات مسيرة فوق أراضي قطاع غزة.