اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الخميس ، 12 مواطنا عقب مداهمة منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، والقدس.

ففي مدينة القدس اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الخميس، فتاة فلسطينية، من بلدة "العيسوية" شرق مدينة القدس المحتلة؛ بزعم مسئوليتها عن عملية دهس.

وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال المواطنة خولة أبو علان، وإبراهيم عادل أبو علان، وعدي شاهر أبو علان من بلدة الظاهرية، عقب اقتحام البلدة وتفتيش عدد من المنازل باستخدام الكلاب البوليسية.

وفي مخيم الجلزون شمال رام الله، اعتقل الاحتلال المواطن تحرير العرايشي من مخيم الجلزون، وتحدي نضال الطوخلي من كفر عقب شمال القدس.

كما اعتقل الاحتلال أربعة مواطنين من بيت لحم، وهم: أحمد الهريمي، علاء الهريمي، محمد جمال العزة، مهند أبو عاهور، بعد أن داهمت منازلهم في شارع الصف ووادي معالي وسط المدينة.

 واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وجنود الاحتلال خلال اقتحامهم لوسط مدينة رام الله ومداهمة مكتب للجبهة الديمقراطية ومصادرة محتوياته.

وقالت مصادر إعلامية، إن قوات الاحتلال اقتحمت مكتب "الديمقراطية" في عمارة طنوس وسط المدينة، وعاثت فيه فسادا، واستولت على بعض محتوياته.

وأشارت إلى أن مواجهات عنيفة اندلعت في المدينة عقب الاقتحام، أطلق جنود الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي السياق ذاته، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم، حي أم الشرايط في مدينة رام الله، واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة من أحد المحالات التجارية.