طالب الفنان ورجل الأعمال المصري محمد علي قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، مساء أمس الثلاثاء الثلاثاء، بالتنحي يوم الخميس المقبل، والاعتذار للشعب المصري.

وقال علي - في مقطع فيديو جديد بثه على صفحته بموقع فيسبوك-: "إذا لم يخرج السيسي ويعلن استقالته يوم الخميس (غدًا)" أدعو الشعب المصري "المسلم والمسيحي والإخواني والليبرالي" للخروج يوم الجمعة الساعة السابعة مساءً للتظاهر.

كما دعا السيسي للخروج، الخميس، وإعلان الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين بكل توجهاتهم، وإخلاء سبيل ضباط الجيش والشرطة الذين تم اعتقالهم لعدم تنفيذ قرارات نظام المجرم السيسي.

ومحمد علي، وهو ممثل وصاحب إحدى شركات المقاولات التي نفذت مشروعات للجيش المصري على مدار 15 عاما، كان قد ظهر قبل أسبوعين في عدة مقاطع فيديو وجه فيها اتهامات بالفساد إلى السيسي وزوجته انتصار، وقيادات بالقوات المسلحة.

واتهم السيسي بمجاملة صديق له بالجيش بإنشاء فندق أمام منزله بميزانية تتخطّى ملياري جنيه.

كما كشف عن إهدار ملايين الجنيهات في إعادة بناء وتجهيز استراحة للسيسي في منطقة المعمورة بالإسكندرية، وإقامة قصر في منطقة الهايكستب، وعدد من المنشآت الأخرى.

بدوره، رد السيسي على محمد علي - خلال فعاليات المؤتمر الثامن للشباب، السبت - واعترف ببناء العديد من القصور الرئاسية، واعتزامه تشييد قصور أخرى.